أعلنت وزارة الدفاع الروسية، يوم امس السبت، عن تصفية نحو 30 مسلحا باستخدام أسلحة دقيقة في محافظة إدلب في سوريا.

وجاء في بيان للوزارة أنه “تم قصف المنطقة التي تسيطر عليها “جبهة النصرة” والتي أطلق منها الصاروخ الذي أسقطت الطائرة الحربية الروسية “سو-“25 بأسلحة دقيقة، وتم القضاء على 30 مسلحا من التنظيم”.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن إسقاط طائرة حربية روسية في إدلب من طراز “سو 25” ومقتل الطيار أثناء مواجهة مع الإرهابيين.

وأشارت الوزارة إلى أن مركز المصلحة الروسي بالتعاون مع السلطات التركية يعمل على إعادة جثمان الطيار.

Advertisements