أقدم وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي على كسر باب محطة الكهرباء في حلبا وفتح الشركة امام المواطنين من اجل اعطاء الكهرباء الى القرى التي تعاني من انقطاع في التيار الكهربائي منذ عدة ايام.
وقد علق الوزير الرعبي على سؤال الزميل في مجطة تلفزيون OTV قائلا : على اجري .
ونحن بدورنا نقول ، هيك شعب بدو هيك وزير ، اين الدولة من ما جرى ، على تسمح لوزرائها ان يكون ردهم بمستوى اخلاقهم ، اين احترام والمسؤولية الملقاة على عاتقهم ، اين المحاسبة القانونية لهم ، ام لانه وزير يحق له دعس هيبة الدولة ، واهانة البشر ، والتكلم بالفاظ نابية على محطات التلفزة ، اين القضاء والنيابة العامة مما جرى ، ام القانون يطال اشخاص ويترك اخرين … ما جرى يوضع برسم المسؤولين عن دولة يراد منها التغيير والاصلاح ؟

Advertisements