تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.


كتب رياض يحي مصطفى …

بعد الاطلاع على الادلة والمستندات التي ارسلها الينا عبر الايميل ، وبناء لطلبه ، ننشر وقائع ما جرى مع رجل الاعمال العراقي رياض يحي مصطفى ، حيث تعرض في فخ احتيال ونصب (حسب زعمه) نصبه له رجل الاعمال العراقي احمد محمد عودة الكبيسي بمبلغ وقدرة 3 مليون دولار تقريبا ، الذي فضل البقاء في الاردن وتوارى عن الانظار ، وعدم السفر الى الامارات لمتابعه اعماله هناك خوفا من القاء القبض عليه في المطار لحظة وصوله لوجود مذكرات قضائية من محاكم دبي ومعمم عنه عبر الانتربول الدولي .
والملفت في الامر و في سابقة لم تشهدها الاجراأت القانونية في المملكة الاردنية الهاشمية ، بوجود رجل مطلوب لمحاكم دبي في الامارات العربية المتحدة بموجب مذكرات انتربول صادرة وموثقة من محاكمها …لم يلقى القبض عليه حتى الان وهو يتنقل بكامل حريته ، بحسب معلومات الكاتب ان هذا الرجل الذي اوقعه في شباك احتياله له علاقة قوية مع احد رجال الامن بسبب مكوثه منذ فترة طويلة وادارة شركته التي تعمل في مجال الاتصاات والهواتف النقالة ، مستغربا لماذا لم يلقى القبض عليه رغم قوة القضاء والامن في المملكة الاردنية الهاشمية .
وحسب مصادر بسب ملاحقته علمت ان هذا الرجل يقطن في منطقة الشميساني في عمارة حسين حمدان قرب سوبر ماركت 711 ، ورغم عدة محاولات للتسويه معه الا انها باءء بالفشل مستندا على قوة داعميه في الاردن .
واناشد جلالة ملك المملكة الاردنية الهاشمية المعروف عنه بنصرة المظلومين ، واحقاق الحق ان يرفع يد الظلم عني بسبب هذا الرجل الذي دمر حياتي بفعلته الشنيعة واوقعني تحت وطأة المديونين ، ورغم كل محاولاتي عبر عائلته التي تبرأة منه ، واقرب المقربين اليه وهما ابوه واحويه ، اللذين ايضا تبراؤ منه .. ولم يقدمو لي يد العون .
واعرض المستندات القانونية ومذكرة القاء القبض بحق هذا الرجل الكبيسي ، راجيا من الله عز وجل ان يرفع عني الظلم بحكمة ملك المملكة الاردنية الهاشمية اطال الله بعمرة لنصرة المظلومين .

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

Advertisements