علق النائب احمد فتفت على خطاب السيد حسن نصرالله قائلا “من المستغرب أن البعض أشاد بهذا الخطاب، ولكن بالنسبة الي، كان نوعا من دس السم بالعسل، ولو أنه كان خطابا هادئا، لكننا لمسنا فيه تهديدا علنيا حين ذكرنا أنه اجتمع بالصدفة بسرايا المقاومة، محاولا تجاهل كل التأثير الايراني السلبي على الساحتين اللبنانية والعربية، وما يرافقها من اعتداءات على الدول العربية، كما أنه حاول إنكار أي ظرف داخلي لهذه الاستقالة، علما أن الخلل الداخلي هو الأساس لها”.

وأعلن فتفت من معراب أن “مرشحنا هو الرئيس سعد الحريري ورئيس حزب القوات سمير جعجع يوافقنا الرأي”، مشيرا الى ان “عودة الحريري مرتبطة بظروفه الأمنية”.

وعن إمكان حصول خضات أمنية ولاسيما أن السيد نصرالله ذكر باجتماعه مع سرايا المقاومة، أسف فتفت لاستخدام “هذا الأسلوب دائما، فربما يحاول تذكيرنا بالقمصان السود، وهذا ما شهدناه على وسائل التواصل الاجتماعي، كيف ان البعض يتباهى بكي القمصان السود وتحضيرها، ولكن في النهاية كل طرف يتحمل مسؤولياته في هذا الاتجاه، وقد طمأننا وزير الداخلية اليوم الى ان الوضع الأمني ممسوك، وهذا أمر جيد، فالجيش اللبناني قوي والقوى الأمنية تقوم بمهامها، ولكن بالرغم من ذلك هناك مسؤولية على كل الأفرقاء السياسيين للخروج من هذه الأزمة”.

Advertisements