تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.


بعد طول انتظار وغياب تام عن الابصار والاوراق والمحطات ، والاعلام والسفراء والتتويج الوهمي لها ، عادت سفيرة ( الله واعلم كيف حصلت على هكذا القاب ) الى الواجهة مجددا بالرد على موقع الخبر نيوز لنشره خبر عنها _ نعيد نشره مرة أخرى – قامت هي بالتهجم على المرأة المسلمة ، التي هي اطهر واشؤف من ان تمس من أي شخص كان ، وتحديدا من شخص لوث اسم لبنان في محافل مشبوه ووهمية والحصول على القاب مزيفة وبطرق غير معروفة وغير شريفة ومن مراجع غير معترف فيها رسميا …
السفيرة المدعية بالقابها ، لم تهجم عليها افتراء ، وانما بعدما وردنا رسائل تبين لنا كيف تهاجم المرأة المسلمة وتنهتها بصفات لا حق لها ولا أحد اجاز لها بمهاجمتها عبر صفحات التواصل الاجتماعي …
لن نصل الى درك السفاهة التي تتميز به هذه السفيرة السفيهه ، بعدما هاجمت موقعنا بكلمات تدل على انها سفيرة من درجة العصور ما قبل التاريخ ، وبينت عن رفعة اخلاقها الرخيصة ، مكتفيه بالقول عنك : ان لم تستح فافعلي ما شئت …. ويبدو عليك تماما مثل ماأكدنا في وصفك …
نحن نعتمد المثل القائل: وإذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي بأني كامل.
وهذا ما ورد على صفحتنا من السفيرة المدعية بلقبها المزعوم وسفاهتها المعتادة.
Untitled-11.jpg
وبين من ردها انها لا تفقه من اللغة العربية الاصيلة شيئا ، وانما بحسب فهمها للمجتمع اللذي تعيش فيه ومقامها من مقامه ردت علينا ، وتهجمت علينا بقيمها ومبادئها متبعه المثل القائل : قل لي من تعاشر … اقول لك من انت …
وبينت مرة اخرى مع من تعيشين وماهو حجم مجتمعك الفاسد التي تتلطين ورائه بشهادات مزيفة .
وهنا كان ردها بعد سنة ونيف على هذا الرابط ، حيث استفاقت من غفوتها وادلت بقيمها الجميلة كسفيرة :
https://web.facebook.com/KhabarNews4/inbox/?selected_item_id=1285300744908780
ونعيد نشر التحقيق والمقال عن السفيرة المشبوهة . الذي نشر بتاريخ 9 اغسطس 2016

كتب جهاد حمادة … تصميم فوتوغرافي : علي امهز … بعد طول تفكير ، وبعد طول البحث عن ماضي وتاريخ من تدعي انها صحفية واعلامية لينانية ، والمبكي المضحك انها سفيرة في الشرق الاوسط ، اضافة الى شهادة دكتورة لم استهدي باي اختصاص نصبت نفسها فيه ….. وبعد بحث طويل وعميق في كافة المراجع الوسائل الاعلامية المعترف بها حسب الاصول القانونية ، وعلى الاقل حسب اصول البحث على الغوغل …. لم اجد ما يثبت صحة اقوالها وصفاتها … الا انني وبعد نصيحة لي من صديق ان ابحث في موقع التواصل الاجتماعي الاكثر انتشار حول العالم الا وهو الفايس بوك افه العصر الحديث ، وبعد البحث ذهلت لما وجدت وشاهدت … وبعد البحث عن معلومات ترشدني الى تصحيح معلوماتي لعل وعسى ان اكون محطئا ، لم استطيع ان اجد ما يصححها ، الا انني وجدت معلومات رائعة وجميلة تثبت صحة اقوالي وتثب صحت البحث عن الحقيقة المرة التي وجدتها بعد طول عناء … اسردها على حلقتين لانها كافية لاضعها بين يدي الرأي العام العربي والعالمي ، بعد ما وصلت بنا الامور في هذا الزمن الرديء. تفاجئت بوجود صحفية واعلامية نصبت نفسها في هذا المضمار الشريف والنزيه والانبل من ان يكون هناك صحفية مثلها بيننا ، نصبت نفسها دون الرجوع الى نقابة الصحافة او على الاقل الى حصولها على شهادة من كلية الاعلام اللبنانية . وتطالعنا كل يوم بارائها الخبيثة ، الغير بناء ، لتكون السوسة التي تنخر في هذا الجسم الذي يعاني بين الحينة والاخرى من الطارقين عليه ، ونأسف لعدم وجود رقابة تضع حدا لهذه الزمرة من المنافقين والمتسللين الى هذا الجسم الشريف . اضافة الى ذلك تدعي انها سفيرة الديمقراطية والسلم الاجتماعي في الشرق الأوسط ، بعد البحث من نصبها في هذا المنصب رئيس مجلس ادارتها المدعو عباس المندلاوي الذي لا يستطيع دخول العراق وهرب كخفافيش الليل من وطنه لوجود شبهات جمه حوله وحول جمعيته ، ومع من يتعامل ؟؟؟؟؟ من فرن شباك من عمل بائعة هواتف ذكيه وبائعه بون بون في الليالي الحمراء ، الى الاعلام والسفراء ، من تاريخ اسود الى اماكن مقدسة لتنظيف تاريخها السيء حيث وصل بها الامر الى الاستهزاء من المرأة المسلمة الشريفة ضاربة بعرض الحائط كل القيم لانها اتبعت المثل القائل مع احترامي للجميع : اصبحت الشرزومه تنادي بالعفة … بعد قيامها بالتعليق على صورة لاحد الشريفات الفاضيلات بقولها : لماذا غطاء الرأس اذا كان كل شي مبين …. وانا بدوري اقول لك متبعا المثل القائل : طهرو السنتكم بالقوم الفاسقين … وانت احد اركان هذا القوم الفاسق في هذا العصر الخبيث … وانت من الصتف التي تتبعي المثل القائل / ان لم تستحي افعل ما شئت …. ويحك يا باغية من ان تتكلمي على نساء وفتيات المسلمين ، وانذرك لاخر مرة ، ان تاريخك البذيء والسيء الصيت ، وكيف تصطادين زبائنك ، وكيف تدخلين الى عقول الشرفاء من لبنان الى العراق ومصر الحبيبة وغبرهم ، تقومبن لاغرائهم بطرق ملتوية ، ومقيته ، تصنف هذه الافعال لاصحبا النفوس المريضة والضعيفة والخبيثة … معلومات عن تاريخ حياتك بدء منذ نعومة اضافرك والى زواجك وطلاقك ، الى فرن الشباك وتاريخك سيء الصيت ، الى المهرجانات والتكريمات الملطخة ، باقل وابخس الاثمان … هيهات منك ان تطال ظفر المرأة المسلمة او الفتاة المسلمة لانها اسمى واشرف منك با باغية هذا العصر … اظن ان ميا خليفة اشرف منك عندما تكلمت بجرأة انها هي ما ارادت لحياتها ان تكون …. فلا تكون طفيلية في غياهب الليل وتنادي بالعفة يا سالفة الذكر … اين الغيارى على اعراض المسلمين ، اين علمائنا الافاضل ليضعو حدا لهذه المرأة الخبيثة ، الجرثومة المتفشية ببنات المسلمين ، مناصرة للهجمة الخبيثة التي تشن على اعراض المسلمين من كافة بقع الارض ، اين انتم يا غيار العرب ، يا كرام العرب ، تكرمون امرأ’ تستبيح اعراضنا واعراض جميع المسلمين ، الا يكفنا ما نتعرض له يوميا من هجمات نكراء ، لتطلعنا هذه المتذلفة ، المطرودة من حياتها الاجتماعية ، ومن حولها تبرؤا منها ومن افعالها …. هذا غيض من فيض ما تقوم به هذه الافعى التي باعتبون بون كرمى لحفنة من المال والمناصب الوهمية …. اترك هذه المعلومات لكم وللرأي العام … كما يأسفني ان يلتقي بها بعض السياسين وهي تنعتهم (بالزبالة) والصورة مرفقة خير دليل … فعلا واسفي عم اصبحنا عليه ، في وقت اصبحت الكلاب تنبح على مسرح الاسود … ونسيت نفسها …. …. امن هي سالفه الذكر وما هو تاريخها السيء الصيت والمقيت ….

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

Advertisements