حاول المدعو م.ب (أبو أحمد) أن يحرق نفسه احتجاجاً على قيام شرطة بلدية طرابلس بإزالة عربته التي يبيع عليها القهوة من منطقة الزاهرية، بحسب “الوكالة الوطنية للإعلام”.

وتدخّل أبناء المنطقة ومنعوا أبو أحمد من إحراق نفسه بعد أن صبّ على جسده مادة البنزين.

وحضرت الى المكان دورية من الجيش وعملت على تطويق الاشكال الذي وقع بين الشرطة البلدية والاهالي على خلفية ازالة العربة.

الإعلانات