جريمةٌ جديدة تهزّ الرأي العام اللبناني، راحت ضحيتها امرأة عجوز في بلدة بسكنتا.

فقد تعرّضت امرأة مسنة “ن.خ.ح”، من بعد ظهر يوم الأحد لعملية ذبح مروعة على يد العاملة الأثيوبية التي وجهت لها طعنات غادرة، بعد إشكال حدث بينهما، فارقت على اثرها الحياة على الفور.

ولإخفاء معالم الجريمة اقدمت العاملة على إضرام النار في المنزل، ما ادى الى إشتعاله بالكامل، ولاذت بعدها بالفرار.

وحضرت سيارة الدفاع المدني فوراً الى المكان، وتم نقل الجثة الى المستشفى، فيما فتحت القوى الامنية تحقيقاً بالحادث.

الإعلانات