في متابعة لقضية الفيديو الصادم الذي تم تداوله على مواقع التواصل ويظهر مواطناً باوضاع مخلّة مع سيدة. تبين انّ الاخيرة ليست فتاة بل متحول جنسياً.

وبحسب معلومات “موقع الخبر نيوز4 “، فان الرجل يُدعى محمد رحيل وهو مدير معهد “smart” الكائن في ضاحية بيروت الجنوبية وكان يقطن سابقاً في امارة دبي بالامارات العربية المتحدة. اما المتحول، فاطلق على نفسه اسم “شارلي”.

وكان رحيل قد اوقف من قبل فرع المعلومات بعد ان جرى تداول الفيديو بكثافة، اما التهمة التي وجهت اليه فهي “الاخلال بالاداب العامة”. وخلال التحقيق معه باشراف القضاء المختص اورد روايات متضاربة متحدثاً عن الايقاع به واجباره على تناول جرعة مخدرات، وانه اثناء تصوير عمله المناف للحشمة كان تحت تأثير المخدرات.

لكن وبعد التحري تبين انه اقدم على ما جرى تصويره بملء ارادته، اذ قام مؤخراً بالتعرف على “المتحول جنسياً” عبر موقع الكتروني يُعني بتسهيل الدعارة.

وصـدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي:
بتاريخ 23/9/2017، نشر أحد المواقع الإلكترونية مقطع فيديو يتضمّن مشاهد لأعمال منافية للحشمة، قام بها رجل يضع حول عنقه طوقاً وجنزيراً وتجرّه امرأة ويتنقلّان في الأماكن العامة وعلى مرأى من المواطنين.
بالتاريخ ذاته، تمكنت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، من تحديد هوية ومكان تواجد الرجل وتوقيفه، ويدعى:
م. ر. (مواليد عام 1986، لبناني)
وبتاريخ 24/9/2017، أوقفت الشعبة المذكورة، المدعو:
ش. خ. (مواليد عام 1983، لبناني) وهو متحوّل جنسياً، ويُعرّف عن نفسه بإسم “إليسا”.
بالتحقيق معهما، اعترفا بتواصلهما من خلال تطبيق “واتساب” وعبر موقع إلكتروني مخصّص للمتحولين جنسياً على شبكة الأنترنت.
التحقيق جارٍ مع الموقوفَين، بإشراف القضاء المختص.

Advertisements