عندما أعطى الامر الرئيس السوري د بشار الاسد بقصف قاعدة أريتز غوش الجوية الاسرائيلية تم إخراج الصواريخ من مخابئها لتكون جاهزة للاطلاق خلال 24 ساعة وهي المدة اللازمة لإطلاق صواريخ سكود فعلمت المخابرات الروسية في سوريا فوراً بالامر وارسلت برقية مشفرة إلى قيادتها في روسيا لإبلاغ الرئيس الروسي بوتين بالامر وبأن 6 صواريخ سكود تم إخراجها ليجري قصفها على إسرائيل فإتصل الرئيس الروسي بوتين بالرئيس الاسد طالباً منه عدم قصف اسرائيل بصواريخ سكود وعدم فتح جبهة جديدة في سوريا فوافق الرئيس السوري بشار الاسد وتمت اعادة صواريخ سكود الـ6 إلى مخابئها.

لكن الرئيس السوري الدكتور بشار الاسد كان مصمماً على حرب صواريخ سكود مع اسرائيل وصواريخ فروغ ولديه حوالي 2500 صاروخ من هذا النوع قادرة على ضرب اهداف نقطية في قلب اسرائيل إضافة إلى أن حزب الله استنفر سلاحه الصاروخي وجهز وحداته في الجنوب على الحدود مع فلسطين المحتلة واذا اشتعلت الحرب ستكون شاملة الجبهة السورية والجبهة اللبنانية وهذا ما لا تريده اسرائيل حالياً.

Advertisements