وكالات – انطلقت اليوم الاثنين، محادثات السلام السورية في أستانة عاصمة كازاخستان بحضور وفدي الحكومة والمعارضة السوريين وعدد من الوفود الدولية.

وانطلقت المحادثات بكلمة ألقاها وزير الخارجية الكازاخستاني خيرت عبد الرحمنوف أكد فيها أن الأزمة السورية لم تجلب إلا البؤس والصعوبات للمنطقة، وشدد على أن المحادثات تهدف إلى رفع المعاناة عن السوريين وتأمين عودة الاستقرار إلى البلاد.

وقال ان هذه المحادثات تشكل ضوءا فى نفق الازمة السورية، ودعا جميع الحضور إلى الانخراط في محادثات فعالة لأنهاء الأزمة.

فيما قال رئيس وفد المعارضة السورية محمد علوش أن ممارسات ميليشيات إيران لا تختلف عن «داعش»، مشيرا إلى أن مطلبهم تطبيق الإجراءات الإنسانية المنصوص عليها في قرار مجلس الأمن 2254 للدفع بالانتقال السياسي

Advertisements