أقدم شابٌ أردني في العشرينيات من العمر، على طعن شقيقته الأربعينية، أمام باب مستشفى خاص في منطقة الجامعة الأردنية عدة طعنات ما أدى الى وفاتها.

ونشر ناشطون صوراً للجريمة، مشيرين إلى أن الجاني وضع كرسياً وجلس بجانب جثّة شقيقته.

وتم نقل الجثة إلى مستشفى الجامعة الأردنية، بينما تحقق الأجهزة المختصة مع الجاني الذي أفاد في اعترافاته الأولية أنه أقدم على قتل شقيقته بسبب خلافات عائلية.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

Advertisements