يشكل الكذب آفة مدمرة خصوصا في العلاقات الزوجية، فإخفاء الحقائق وكذب أحد الزوجين على الآخر، يمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة تنعكس سلباً على الحياة الزوجية. إلا أن هناك بعض الأكاذيب التي ترغب كل امرأة بسماعها من زوجها، لأنها ترضي غرورها وتمنحها الشعور بالطمأنينة على علاقتها بزوجها وحبه لها حتى لو لم يكن مقتنعاً بما يقوله.

في ما يلي أهم هذه الأكاذيب بحسب موقع “لوف دايجزت” الإلكتروني:

1- أنت جملية للغاية:

جمال المرأة سلاحها الفتاك الذي لا تستغني عنه، وترغب في أن تسمع زوجها يثني على جمالها حتى لو كان ذلك على سبيل الكذب والمجاملة. ولن يتجرأ أي زوج على الاعتراف بأنه يجد امرأة أخرى أكثر جمالاً من زوجته.

2- اشتقت إليك كثيراً:

تشعر المرأة بالإطراء إذا أخبرها زوجها أنه اشتاق إليها وكان يفكر فيها طوال النهار وهو في العمل، وعلى الرغم من أنها تعلم أنه غير صادق أو ربما يبالغ في ذلك، لكنها لا تريد أن تشعر بأن زوجها لا يفكر فيها عند غيابه عن المنزل.

3- لا أستطيع العيش من دونك:

كذبة أخرى يقولها معظم الرجال، ولكن بمجرد غياب الزوجة ينتقل إلى امرأة أخرى لبداية حياة جديدة. وتدرك الكثير من الزوجات هذه الحقيقة، لكن طبيعة المرأة العاطفية تدفعها لمحاولة تصديق مثل هذه الكذبة.

4- لم أعشق امرأة مثلك:

هذه كذبة يخبرها الرجل لكل امرأة يلتقي بها، وترغب الزوجة أن تشعر بأنها مميزة، لذلك فهي تتقبل هذه الكذبة في كثير من الأحيان.

5- لا تتركيني وإلا سأموت:

تحدث الكثير من حالات الطلاق يومياً، ويتفرق عدد كبير من الأزواج في جميع أنحاء العالم، لكن ذلك لا يؤدي في معظم الحالات إلى وفاة أي من الطرفين، بل يتابع كل منهما حياته ويجد الرجل امرأة أخرى يبدأ حياة جديدة برفقتها.

6- أنت ذكية للغاية:

هذه الكذبة سلاح ذو حدين، فعلى الرغم من أنها قد ترفع من معنويات المرأة وترضي غرورها، لكنها في نفس الوقت ربما تكون عبارة عن إهانة يوجهها الرجل للمرأة وهو يقصد أنها خبيثة وقادرة على حياكة المؤامرات والدسائس، لكن معظم النساء يكرهن أن ينصب اهتمام النساء على أجسادهن فقط، ويرغبن بأن يكون لشخصيتهن وذكائهن نصيب من اهتمامهم.

7- أنا أهتم فقط بعقلك:

يركز معظم الرجال على النواحي الجمالية والجسدية للمرأة، وإذا أثنى الزوج على عقل وحكمة زوجته فهذا أمر إيجابي، لكن ذلك لا يعني أنه لا يعير اهتماماً بالأمور الأخرى.

الإعلانات