شددت مصادر السرايا الحكومية على أن لا صحة لما تم تسريبه بان الرئيس تمام سلام وراء تجميد ملف النفط ، موضحة ان رئيس الحكومة أشار بكلام واضح في خطابه الاخير خلال إطلاق التغطية الصحية المجانية للمواطنين فوق سن الـ65، الى أنه ينتظر اتفاق كل القوى السياسية قبل الدعوة الى جمع اللجنة الوزارية الخاصة بملف النفط، لإبداء ملاحظاته على مختلف النواحي المتعلقة بالملف ليطرحه بعد توفير كل مستلزمات نجاحه.
كما نفت المصادر عبر صحيفة “السفير” وجود أي خلاف مع الرئيس نبيه بري، بل هناك تفاهم على توفير موافقة كل القوى السياسية لا مجرد فريقين فقط.

Advertisements