تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.


في زواجٍ غريبٍ من نوعه، ارتبطت مسنة من ولاية “تينينسي” الأميركية تبلغ من العمر (71 عاماً)، من صديق حفيدها الذي يبلغ من العمر (17 عاماً).

العروس تدعى “الميدا ايريل”، والعريس هو “جاري هاردويك”، والتقت به في جنازة نجلها، الذي توفي بمضاعفات مرض السكري.

وتقول إنه بعد 3 أسابيع قررا الزواج، ورتبا لحفل زفاف بسيط تكلفته 200 دولار.

وقالت “أيريل” إنّه على الرغم من الانتقادات التي وجهت لها من عائلتها وخاصة احفادها إلا أنها لم تكف عن التفكير من هاردويك لذلك قررت أن تتزوجه على الفور.

وأشارت إلى أنها أخبرت “هاردويك” كم هي كبيرة بالعمر كثيراً مقارنةً معه، لكنّه ابتسم ابتسامة عريضة، وأجابها: “العمر هو مجرد رقم، وفقاً لما جاء في صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

Advertisements