أرغمت فتاة مصرية رجلاً كويتيّاً على الاعتذار لها علنًا أمام الجميع، لإثنائها عن التنازل عن قرارها بتحرير محضر ضده في أحد أقسام الشرطة.

وبدأت القصة عندما تحرش كويتي بفتاة مصرية في بهو أحد الفنادق الشهيرة بالقاهرة الأمر الذي دفعها إلى توبيخه وشتمه، وفقاً لصحيفة “الراي” الكويتية.

وكشفت مصادر أمنية مصرية أن الفتاة كانت بصحبة آخرين وأصرت على تحرير بلاغ بقسم الشرطة لكن مسؤولي الفندق من الإدارة والأمن الداخلي أجروا مشاورات معها استمرت نحو ساعتين حتى نجحوا في إقناعها بالصلح مقابل أن يعتذر لها الكويتي أمام الجميع.

الإعلانات