ذكرت صحيفة ”تايمز” البريطانية في عددها الصادر الجمعة أن قسا متقاعدا انتحر بحرق نفسه في دير بألمانيا احتجاجا على انتشار الاسلام وعجز الكنيسة البروتستانتية عن احتوائه.

وذكرت الصحيفة أن القس رولاند ويزلبرج سكب كمية من الوقود على رأسه وأضرم النار فيها وذلك في دير أوجيستين في مدينة أيرفيرت التي قضى فيها مارتن لوثر كينج ست سنوات راهبا في بداية القرن الـ16. ونقلت الصحيفة عن شهود عيان قولهم إن ويزيلبرج صعد إلى موقع بناء قرب الدير بينما كان بعض النساك يقيمون قداسا وصرخ بأعلى صوته قائلا ” المسيح وأوسكار” قبل أن تلتهمه ألسنة النار.

الإعلانات