عرضت صفحة “الرقة تذبح بصمت”، المختصة بنشر “انتهاكات تنظيم الدولة”، صورة تظهر قيام تنظيم الدولة بقطع رؤوس خمسة أشخاص؛ بتهمة “التجسس لصالح الأكراد”.

وأوضحت الصفحة أن “الضحايا الخمس هم من لاعبي كرة القدم في فريق الشباب بالرقة”.

وبيّنت الصفحة أن تهمة التنظيم للشبان الخمسة هي التجسس لصالح مليشيات الأكراد.

فيما نقلت وكالة الأنباء السورية “سانا” عن مصادر، لم تسمها، قولها إن الأشخاص الخمسة ليسوا جميعا لاعبين.

وأوضحت الوكالة أن “اللاعبين هم: أسامة أبو كويت، ونهاد الحسين، وإحسان الشواخ”، فيما أعدم التنظيم شقيقه أحمد الشواخ، وهو مدرب.

وأشارت الوكالة إلى أن عملية الإعدام تمت قرب دوار الدلة في محافظة الرقة، أمام أعين المارة.

يذكر أن تنظيم الدولة أقدم قبل أسابيع على إعدام حكم كرة القدم العراقي الشاب، عمر نوفل، بعد اعتقال دام سبعة شهور؛ لاتهامه بالعمالة لصالح القوات العراقية.

Advertisements