ابهر تصرف طفل برتغالي وسائل الإعلام العالمية والجماهير بعد أن توجه إلى مشجع شاب فرنسي ليطيب خاطره عقب انهيار المشجع من البكاء لخسارة فرنسا كأس الأمم الأوروبية، ليضرب مثالًا في الروح الرياضية يدرس بجميع دول العالم.

ونجح الطفل في تهدئة المشجع الذي احتضنه بشدة، ونسي هزيمة فريقه الديوك الفرنسية، وابتسم في ذهول من تصرف الطفل. مقطع الفيديو لاقى استحسان جماهير الكرة حول العالم ووصفوه بالمشهد الأكثر تأثيرًا، وتناقلته وسائل الإعلام الرياضية العالمية.

الإعلانات