انتهى مسلسل “مأمون وشركاه” الذي قام ببطولته النجم المصري عادل إمام، حيث انتهت الحلقات على شيء غير متوقع من الكاتب يوسف معاطي، ومن عادل إمام نفسه، فكثيراً ما انتهت مسلسلات وأفلام الزعيم عادل إمام بمفاجأة جميلة، ونهاية سعيدة ليسعد جمهوره، ولكن انتهت اليوم الحلقة الأخيرة من المسلسل بلقطة حزينة بين الفرح والحزن والسعادة والبكاء.

ورجع مأمون لزوجته حميدة في الحلقة الأخيرة من المسلسل، وبينما هم يحتفلون ويرقصون سقط مأمون مغشياً عليه لينقلوه إلى المنزل فيودع أبناءه وأحفاده ويتوفى في بيته بعد أن يحثهم على النزول إلى قبره ليجدوا كنزه، وكل ما جمعه في حياته هناك!! لقطة حزينة ونهاية غير متوقعة اشتعل بسببها موقعا التواصل الاجتماعي الـ”فايسبوك” و”تويتر”.

(نواعم)

الإعلانات