تأتي فكرة تقديم القهوة المصنوعة من الحبوب التي هضمتها الأفيال من تايلاند. ويتم وصف نكهتها بأنها مثل الفواكه والشوكولاتة.
وكانت القهوة من روث قط الزباد الإندونيسي منتشرة لفترة أطول. تأكل الحيوانات كرز القهوة الذي يشمل حبوب القهوة الفعلية. تقوم الإنزيمات بتفتيت بروتين الحبوب لتجعل القهوة أكثر نعومة وأقل حمضية.

Advertisements